دعم الواقع

يوجد خلف كل شاشة تلفزيون Sony مجموعة كبيرة من تقنيات معالجة الإشارات الفريدة والتحكم في اللوحة التي تعمل على إنشاء صورة تأسرك.

تباين لا مثيل له - ألوان سوداء أكثر عمقًا، وألوان فاتحة أكثر سطوعًا

يستطيع محرك Backlight Master Drive عرض مدى ديناميكي غير مسبوق مع ألوان سوداء عميقة للغاية وألوان فاتحة ساطعة. ويتمتع نظام الإضاءة الخلفية ببنية فائقة الكثافة من مصابيح LED وخوارزمية تعتيم محلي وتصميم بصري فريدين.

تحكم مطلق، براعة فنية شاملة

التحكم المستقل في وحدة LED

للحصول على أفضل النتائج من محرك Backlight Master Drive™‎، تتحكم خوارزمية جديدة مبتكرة في بنية LED فائقة الكثافة. ويتم التحكم في كل وحدة LED بشكل مستقل، لإنشاء صورة دقيقة مذهلة.

إضاءة المكان الذي يحتاج إلى إضاءة

تصميم LED شعاعي معاير

يتمتع محرك Backlight Master Drive بتصميم فريد يجمع مصابيح LED في مكان واحد، مما يؤدي إلى تقليل انتشار الضوء وتأثير التوهج الذي يمكن رؤيته في تلفزيونات LED الأخرى ذات المصفوفة الكاملة. وهو يضمن أن يبعث كل مصباح LED شعاعًا مستقيمًا لتقديم صورة واضحة تعرض ألوانًا فاتحة نابضة بالحياة وألوان سوداء داكنة.

تصميم تقليدي

تصميم تقليدي

تصميم LED شعاعي معاير

تصميم LED شعاعي معاير

معالجة الإشارة 

شاهد ما الذي يجعل معالجاتنا استثنائية

معالج الصور Picture Processor X1™ Ultimate

Picture Processor X1™ Ultimate‏

تتضمن المزايا:

Object-based Super Resolution‏
‏Object-based HDR remaster‏
‏Super Bit Mapping HDR‏
‏Dual database processing‏
محسن التباين الديناميكي
تعيين الألوان الدقيق

معالج 4K HDR Processor X1™ Extreme

معالج 4K HDR Processor X1™ Extreme

تتضمن المزايا:

Object-based HDR remaster‏
‏Super Bit Mapping HDR‏
‏Dual database processing‏
محسن التباين الديناميكي
تعيين الألوان الدقيق

معالج 4K HDR Processor X1™ ‎

4K HDR Processor X1‎ ‏

تتضمن المزايا:

Object-based HDR remaster‏
‏Super Bit Mapping HDR‏
محسن التباين الديناميكي

تحليل الكائنات الفردية وتحسينها

Object-based Super Resolution

تكتشف أجهزة التلفزيون الخاصة بنا المزودة بتقنية Object-based Super Resolution الفردية في أي صورة وتحافظ على التفاصيل على الشاشة. ويمكن التعرف على مئات الأشياء وتحسين دقتها بشكل فردي لتقديم صورة تتمتع بدقة وتفاصيل استثنائية.

جعل الألوان والتباين أكثر واقعية

إعادة إنتاج النسخة الرئيسية من HDR المعتمدة على الكائن

يتم، من خلال Object-based HDR remaster، تحليل الألوان في الكائنات المنفردة وتعديل التباين، خلافًا لمعظم أجهزة التلفزيون حيث يتم تعديل التباين فقط عبر منحنى تباين واحد من الأسود إلى الأبيض. ونظرًا لإعادة إنتاج النسخة الرئيسية من الكائنات بصورة منفردة، يستطيع هذا التلفزيون إعادة إنتاج عمق وقوام أكبر وصور أكثر واقعية.

تشويش ترددات أقل لصورة أكثر سلاسة

Super Bit Mapping HDR

توجد آلاف درجات الألوان والظلال وتدرجات الألوان في غروب الشمس، غير أن تقنية Super Bit Mapping HDR تكشف كل ذلك. وهي تنشئ جودة صورة تلفزيون سلسة وطبيعية كما تشاهدها، بدون "تشويش الترددات" الذي يمكن أن يحدث في أجهزة التلفزيون الأخرى.

بدون Super Bit Mapping 4K HDR
مصدر 8 بت
مصدر 8 بت مقارنة مع Super Bit Mapping™ 4K HDR
بعد معالجة 14 بت

شاهد المزيد من التفاصيل مع قواعد بيانات لتقليل التشويش والترقية

Dual database processing

يتم استخدام قاعدة بيانات واحدة لتنظيف الصورة وتقليل التشويش الذي يظهر على الشاشة. ويتم استخدام قاعدة البيانات الأخرى لترقية دقة العرض وتحسين الوضوح. وتعمل قاعدتي بيانات تحسين الصور القويتين هاتين معًا، لتحسين وحدات البكسل في الوقت الحقيقي بشكل ديناميكي. وتضم كل قاعدة بيانات عشرات الآلاف من المراجع التي تم جمعها من خلال تجربتنا لإنشاء محتوى للتلفزيون والأفلام على مر السنين.

1. قاعدة بيانات تقليل التشويش

يتم تحديد التشويش المضغوط بواسطة قاعدة البيانات التي تتضمن البيانات "السابقة واللاحقة" حول المظهر الذي ينبغي أن تبدو عليه الصورة وتزيل تشويش الصورة المضغوطة.

2. قاعدة بيانات الترقية

تتضمن قاعدة بيانات الترقية أيضًا البيانات "السابقة واللاحقة" التي يتم استخدامها لترقية الإشارة وإنشاء صورة أكثر واقعية.

القوة لتعزيز كل صورة 

إن المعرفة بتصوير الأفلام وتطوير الأفلام الضخمة والبرامج التلفزيونية هي التي تجعل تقنية 4K X-Reality™ PRO & X-Reality™ PRO الأسطورية مميزة للغاية. ويتم تحليل الأنماط في كل مشهد وتعزيزها بواسطة قاعدة بيانات فريدة للبحث عن تدرج الألوان والتشبع والسطوع الأكثر دقة لكل دقة عرض.

  • إضفاء الحيوية على كل بكسل
  • إعادة تعريف الواقعية

التحكم في لوحة OLED 

الملايين من نقاط بكسل OLED، يتم التحكم بها فرديًا

تتمتع هذه الشاشة بملايين نقاط بكسل OLED ذاتية الإضاءة التي يمكن تفعيلها تلقائيًا لإعادة إنتاج صور نابضة بالحياة بالفعل. ولأن كل نقطة بكسل تضيء بشكل مستقل، فستشاهد المزيد من التفاصيل والألوان والظلال الدقيقة مع تقنية OLED.

موثوقية OLED من سوني

موثوقية OLED من سوني

تم تصميم تلفزيونات OLED الخاصة بنا لتمنع حرق الصورة. ويكتشف معالج Picture Processor X1™ Ultimate ومعالج 4K HDR Processor X1™ Extreme ما إذا كان يوجد صورة ثابتة على الشاشة ويحوّل البكسل لتجنب حرق الصورة أو تجمدها.

مجموعة ألوان أعرض وأكثر طبيعية 

تزيد وحدة التحكم الأصلية في اللوحة لشاشة OLED المدى الديناميكي عن طريق توسيع مساحة إنتاج الألوان بسطوع عالٍ. ويتم تحسين الصور مع مزيد من التفاصيل والتركيب.

التحكم في لوحة LED 

ألوان جميلة من كل الجوانب 

أصبحت مشاهدة التلفزيون من الجانبين الآن مرضية بنفس قدر مشاهدته من المنتصف. ويضمن التصميم البصري الأصلي من سوني للتحكم في الإضاءة من الإضاءة الخلفية، المتمثل في لوحة X-Wide Angle، الحفاظ على واقعية الألوان من أي مكان تشاهده.

التقاط المجموعة الكاملة الداكنة والفاتحة

من خلال الموازنة الدقيقة لخرج الإضاءة عبر الشاشة، وتعتيم بعض المناطق وتعزيز البعض الآخر، تكشف تقنية X-tended Dynamic Range™ PRO نطاق سطوع ثلاثة أضعاف تلفزيون الإضاءة الخلفية بتقنية LED التقليدي. ويحسن أي مصدر إلى جودة تقارب جودة HDR مع نطاق سطوع أعرض.

جعل مشاهد الحركة السريعة ساطعة وواضحة

على بعض الشاشات، قد تبدو مشاهد الرياضة والحركة السريعة ضبابية. لكن أحدث تقنياتنا X-Motion Clarity™‎ تحافظ على كل شيء سلسًا وساطعًا وواضحًا. ويتم التحكم في كل "وميض" بشكل فردي وتحسين مدته، بينما يتم تعزيز السطوع عند الحاجة، لذا لن يفوتك أي شيء.

1. X-Motion Clarity

2. تلفزيون تقليدي

HDR والألوان العريضة

تجربة مشاهدة جديدة

تقنية HDR

يعزز النطاق الديناميكي العالي (HDR) النطاق الديناميكي لأي صورة، وهو ما يؤدي إلى زيادة التباين بين الصور البيضاء المتشحة تماماً بالبياض أو أحلك الصور السوداء. ويتم إنتاج كل بكسل بدقة أكبر، بغض النظر عن دقة العرض، وهو ما يضفي الحياة على المشاهد بتفاصيل أكبر. وتكون الأفلام والبرامج التلفزيونية مع HDR أقرب إلى التسجيل الأصلي ورؤية المخرج مع المزيد من السطوع والتباين والألوان، لتحظى بتجربة مشاهدة واقعية حقًا.

سلسلة لونية عريضة

تبرع شاشة TRILUMINOS™‎ في إعادة إنتاج الألوان الحمراء والخضراء والزرقاء، وهي الألوان المعروفة بصعوبة عرضها بدقة بواسطة أجهزة التلفزيون. وهي تعيد إنتاج أفضل تدرجات اللون للحصول على أفضل الصور.